الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دعاء من أصابته مصيبة ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول كما أمره الله إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها إلا أخلف الله له خيراً منها (رواه مسلم632/2) دعاء الهم والحزن ما أصاب عبداُ هم و لا حزن فقال : اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي " . إلا أذهب الله حزنه وهمه وأبدله مكانه فرحاً رواه أحمد وصححها لألباني.لكلم الطيب ص74 اللهم إني أعوذ بك من الهم والخزن ، والعجز والكسل والبخل والجبن ، وضلع الدين وغلبة الرجال ". كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر من هذا الدعاء دعاء الغضب أعوذ بالله من الشيطان الرجيم رواة مسلم .2015/4 دعاء الكرب لاإله إلا الله العظيم الحليم ، لاإله إلا الله رب العرش العظيم ، لاإله إلا الله رب السموات ورب العرش الكريم متفق عليه قال صلى الله عليه وسلم دعاء المكروب : اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ِ وأصلح لي شأني كله لاإله إلا أنت الله ، الله ربي لاأشرك به شيئاً صحيح . صحيح سنن ابن ماجه(959/3) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" دعوة النون إذ دعا بها وهو في بطن الحوت :" لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين لم يدع بها رجل مسلم في شئ قط إلا استجاب الله له . صحيح .صحيح الترمذي 168/3 دعاء الفزع لا إله إلا الله متفق عليه ما يقول ويفعل من أذنب ذنباً ما من عبد يذنب ذنباً فيتوضأ فيحسن الطهور ، ثم يقوم فيصلي ركعتين ، ثم يستغفر الله لذلك الذنب إلا غُفر له صحيح صحيح الجامع 173/5 من استصعب عليه أمر اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً رواة ابن السني وصححه الحافظ . الأذكار للنووي ص 106 ما يقول ويفعل من أتاه أمر يسره أو يكرهه كان رسول الله عليه وسلم إذا أتاه أمر ه قال :الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات و إذا أتاه أمر يكرهه قال : الحمد الله على كل حال صحيح صحيح الجامع 201/4 كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أتاه أمر يسره أو يُسر به خر ساجداً شكراً لله تبارك وتعالى حسن . صحيح ابن ماجه 233/1) مايقول عند التعجب والأمر السار سبحان الله متفق عليه الله أكبر البخاري الفتح441/8 في الشيء يراه ويعجبه ويخاف عليه العين إذا رأى أحدكم من نفسه أو ماله أو أخيه ما يعجبه فليدع له بالبركة ، فإن العين حق صحيح. صحيح الجامع 212/1.سنن أبي داود286/1 . اللهم اكفنيهم بما شئت رواه مسلم 2300/4 حاب ، وهازم الأحزاب ، اهزمهم وانصرنا عليهم رواه مسلم 1363/3 دعاء صلاة الاستخارة قال جابر بن عبدالله رضي الله عنهما : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يُعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كما يعلمُنا السورة من القرآن ، يقول : إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ، ثم ليقل : اللهم إني أستخيرك بعلمك ، و أ ستقدرك بقدرتك ، وأسألك من فضلك العظيم فإنك تقدِرُ ولا أقدِرُ ، وتعلم ولا أعلم ، وأنت علام الغيوب ، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر -يسمي حاجته - خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري - أو قال : عاجلة و اجله - فاقدره لي ويسره لي ، ثم بارك لي فيه ، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر في ديني ومعاشي وعاقبة أمري - أو قال : عاجله و أجله - فاصرفه عني واصرفني عنه ، واقدر لي الخير حيث كان ، ثم أرضني به رواه البخاري146/8 كفارة المجلس من جلس في مجلس فكثر فيه لغطه ؟ فقال قبل أن يقوم من مجلسه ذلك : " سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك . إلا غفر له ما كان في مجلسه ذلك . صحيح. صحيح الترمذي 153/3 دعاء القنوت اللهم أهدني فيمن هديت ، وعافني فيمن عافيت ، وتولني فيمن توليت ، وبارك لي فيما أعطيت ، وقني شر ما قضيت ، فإنك تقضي و لا يقضى عليك ، إنه لا يذل من واليت ، تباركت ربنا وتعاليت صحيح. صحيح ابن ماجه 194/1 اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وأعوذ بمعافاتك من عقوبتك ، وأعوذ بك منك لا أحصي ثناء عليك ، أنت كما أثنيت على نفسك " صحيح. صحيح ابن ماجه 194/1 اللهم إياك نعبد ، و لك نُصلي ونسجد ، وإليك نسعى ونحقدُ ، نرجُو رحمتك ، ونخشى عذابك ، إن عذابك بالكافرين ملحق ، اللهم إنا نستعينك ، ونستغفرك ، ونثني عليك الخير ، ولا نكفرك ، ونؤمن بك ونخضع لك ، ونخلع من يكفرك . وهذا موقف على عمر رضي الله عنه . إسناد صحيح . الأوراد171/2-428 مايقال للمتزوج بعد عقد النكاح بارك الله لك ، وبارك عليك ، وجمع بينكما في خير صحيح. صحيح سنن أبي داود 400/2 اللهم بارك فيهما وبارك لهما في أبنائهما رواه الطبراني في الكبير وحسنه الألباني. آداب الزفاف ص77) على الخير والبركة وعلى خير طائر رواه البخاري 36/7 ( طائر : أي على أفضل حظ ونصيب ، وطائر الإنسان : نصيبه) ما يقول ويفعل المتزوج إذا دخلت على زوجته ليله الزفاف يأخذ بناصيتها ويقول : اللهم إني أسألك من خيرها وخير ما جلبت عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جُلبت عليه حسن . صحيح ابن ماجه 324/1 الدعاء قبل الجماع لو أن أحدكم إذا أراد أن يأتي أهله قال : بسم الله ، اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا ، فإنه يقدر بينهما ولد في ذلك لم يضره شيطان أبداً متفق عليه الدعاء للمولود عند تحنيكه كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يؤتي بالصبيان فيدعو لهم بالبركة ويحنكهم صحيح . صحيح سنن أبي داود 961/3) (التحنيك : أن تمضغ التمر حتى يلين ، ثم تدلكه بحنك الصبي) ما يعوذ به الأولاد أعوذ بكلمات الله التامة ، من كل شيطان وهامه ، وكل عينِ لامه رواه البخاري الفتح 408/6 من أحس وجعاً في جسده ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل : بسم الله ، ثلاثاً ، وقل سبع مرات : أعوذ بالله وقُدرته من شر ما أجد وأحاذر رواه مسلم1728/4 مايقال عند زيارة المريض ومايقرأ عليه لرقيته لابأس طهور إن شاء الله رواه البخاري 118/4 اللهم اشف عبدك ينكأ لك عدواً ، أو يمشي لك إلى جنازة صحيح . صحيح سنن أبي داود 600/2 مامن عبد مسلم يعود مريضاً لم يحضر أجله فيقول سبعة مرات : أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك إلا عوفي صحيح . صحيح الترمذي 210/2 بسم الله أرقيك من كل شئ يؤذيك ، من شر كل نفس ، وعين حاسدة بسم الله أرقيك ، والله يشفيك صحيح . صحيح الترمذي 287/1 أذهب الباس ، رب الناس ، إشف وأنت الشافي لاشفاء إلا شفاء لايُغادر سقماُ رواه البخاري الفتح 131/10 تذكرة في فضل عيادة المريض قال صلى الله عليه وسلم : إن المسلم إذا عاد أخاه لم يزل في خرفة الجنة صحيح. صحيح الترمذي 285/1 قيل ما خُرفة الجنة ؟ قال : جناها . وقال صلى الله عليه وسلم :" مامن مُسلم يعود مُسلماً غُدوة ، إلا صل عليه سبعون ألف ملكِ حتى يُمسي ، وإن عاده عشيةَ إلا صلى عليه سبعون ألف ملكِ حتى يُصبح وكان له خريف في الجنة صحيح . صحيح الترمذي 286/1 مايقول من يئس من حياته اللهم اغفر لي وارحمني وألحقني بالرفيق متفق عليه اللهم الرفيق الأعلى رواه مسلم1894/4 كراهية تمني الموت لضر نزل بالإنسان لايدعون أحدكم بالموت لضر نزل به ولكن ليقل : اللهم أحيني ماكنت الحياة خيراً لي ، وتوفني إذا كانت الوفاة خيراً لي متفق عليه من رأى مببتلى من رأى مُبتلى فقال : الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به ، وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلاً لم يُصبه ذلك البلاًء صحيح. صحيح الترمذي 153/3 تلقين المحتضر قال صلى الله عليه وسلم : لقنوا موتاكم قول : لاإله إلا الله رواه مسلم 631/2 من كان آخر كلامه لاإله إلا الله دخل الجنة صحيح . صحيح سنن أبي داود 602/2 الدعاء عند إغماض الميت اللهم اغفر ( لفلان) ورفع درجته في المهديين واخلفه في عقبه في الغابرين واغفر لنا وله يارب العالمين وافسح له في قبره ونور له فيه رواه مسلم 634/2 مايقول من مات له ميت مامن عبد تصيبه مصيبة فيقول :" إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مُصيبتي واخلف لي خيراً منها . إلا آجره الله تعالى في مصيبته وأخلف له خيراً منها رواه مسلم 632/2 الدعاء للميت في الصلاة عليه اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نُزُله . ووسع مُدخلهُ . واغسله بالماء والثلج والبرد ، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، وأبدله داراً خيراً من داره ، وأهلاً خيراً من أهله وزوجاً خيراً من زوجه وأدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر ( ومن عذاب النار ) رواه مسلم 663/2 اللهم اغفر لحينا وميتنا ، وشاهدنا وغائبنا ، وصغيرنا وكبيرنا ، وذكرنا وأُنثانا ، اللهم من أحييته منا فأحييه على الإسلام ، ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان ، اللهم لاتحرمنا أجره ولاتضلنا بعده صحيح. صحيح ابن ماجه 251/1 اللهم إن فلان بن فلان في ذمتك ، وحبل جوارك فقه من فتنة القبر وعذاب النار ، أنت الغفور الرحيم صحيح . صحيح ابن ماجه 25/1 اللهم عبدك وابن عبدك وابن امتك إحتاج إلى رحمتك ، وأنت غني عن عذابه ، إن كان مُحسناً فزده في حسناته ، وإن كان مُسئاً فتجاوز عنه واه الحاكم ووافقه الذهبي . انظر أحكام الجنائز للألباني ص159 وإن كان الميت صبياً اللهم أعذه من عذاب القبر حسن . أحكام الجنائز للألباني ص161. اللهم اجعله فرطاً وسلفاً ، وأجراً موقوف على الحسن - البخاري تعليقاً عند ادخال الميت القبر بسم الله وبالله ، وعلى ملة رسول الله ( أو على سُنة رسول الله ) صحيح. صحيح الترمذي 306/1 مايقال بعد الدفن كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه فقال :" استغفروا لأخيكم وسلوا له التثبيت فإنه الآن يُسأل دعاء زيارة القبور السلام عليكم أهل الديار ، من المؤمنين والمسلمين ويرحم الله المُستقدمين منا والمستأخرين وإنا ، أن شاء الله بكم للاحقون رواه مسلم 671/2 دعاء التعزية .. إن لله ماأخذ وله ماأعطى . وكل شئ عنده بأجل مُسمى ...فلتصبر ولتحتسب متفق عليه

شاطر | 
 

 هذا هو طريق الحوار الصحيح الموصل إلى الوحدة الإسلامية ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة


♣♣♣« المدير العام »♣♣♣

معلومات اضافيه للعضو
♣♣ الجنس» ♣♣ الجنس» : ذكر
♣♣ مشَارَڪاتْي » ♣♣ مشَارَڪاتْي » : 33098
♣ ♣ نقاط» ♣ ♣ نقاط» : 98798
♣ ♣ العـمْرّ» ♣ ♣ العـمْرّ» : 32

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alforqan.arab.st

مُساهمةموضوع: هذا هو طريق الحوار الصحيح الموصل إلى الوحدة الإسلامية ..   الثلاثاء 23 سبتمبر 2014 - 22:42

هذا هو طريق الحوار الصحيح الموصل إلى الوحدة الإسلامية ..

ربيع بن هادي المدخلي احد علماء الحديث بمكة المكرمة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم .
أما بعد : فقد نشرت جريدة المدينة ضمن ملحقها ( الرسالة ) في يوم الجمعة 2/ 3 / 1427هـ الموافق 31 مارس 2006م /العدد (15682) : مقالاً لمحمد عطية تحت عنوان '' كتب الشيعة الروائية جميعها قابلة للعرض الدقيق والتمحيص والمراجعة ''.
أولاً - جاء في هذا المقال : ثناء على خادم الحرمين - حفظه الله - الذي تبنى الحوار الوطني وشجعه لحرصه على جمع كلمة الأمة وحرصه على ما يصلحها ويدفع عنها الفتن , وأثنى على علماء السنة الذين يدعون إلى الحوار بين السنة والشيعة .
ونحن نؤيد الدعوة إلى الحوار النـزيه , وأطلب من أطراف الحوار أن يضعوا الأصول الصحيحة التي يقوم عليها الحوار والتي توصلنا إلى النتائج المحمودة التي ينشدها كل مصلح مخلص , مع رجائي أن يتوفر الصدق والإخلاص والحرص على الوصول إلى الحق والأخذ به .
وخير مثال أضربه للحوار الجاد النـزيه :
أ- حوار الصحابة المهاجرين والأنصار في السقيفة حيث انتهى بجلسة واحدة فقط بتسليم الأنصار والمهاجرين بأن الخلافة في قريش , وبناءً على ذلك تمت البيعة لأبي بكر .
ب - حوار عمر والصحابة لأبي بكر في قتال أهل الردة , حيث انتهى هذا الحوار في جلسة واحدة إذ اقتنعوا بحجة أبي بكر على وجوب قتال أهل الردة , فاجتمعت كلمتهم على قتال أهل الردة وحفظ الله الإسلام وأظهره باجتماع كلمتهم على الحق والتصميم على نصرة الإسلام.
ج-س حوار ابن عباس مع الخوارج حين أرسله علي - رضي الله عنه لمحاورتهم وكانوا في أصح الروايات أربعة وعشرين ألفا عرضوا عليه شبههم على علي - رضي الله عنه - في قضية التحكيم ففندها ابن عباس شبهة شبهة في ضوء الكتاب والسنة .
ولما كان جلهم صادقاً في دينه مخلصاً في طلب الحق فسرعان ما تبددت عنهم تلك الشبه وتهاوت أمام حجج الكتاب والسنة التي أدلى بها حبر الأمة ابن عباس - رضي الله عنهما - في جولة واحدة فرجع منهم إلى الحق عشرون ألفاً من أربعة وعشرين ألفا . هذه أمثلة قليلة من كثير يرجع فيها أهل الإنصاف وطلاب الحق إلى الصواب والحق
فهل يتخذ متحاورونا هذه الأمثلة نبراساً يحسم كثرة الجدال والمراء المذمومين شرعاً وعقلا . يجب أن يكون أطراف الحوار من الجادين في الوصول إلى الحق وحسم الخلاف وإنهائه على الوجه الذي يرضي الله ، ولا يجوز بحال أن يكون الحوار من أجل الحوار الأمر الذي لا يقف عند حد .
ثانياً - جاء ضمن مقاله ما نسبه إلى الشيخ عبد المحسن العبيكان - حفظه الله - من أنه '' ميز بين الأقوال والأفعال , فأفعال الناس التي لا تستند إلى دليل وقول وحجة شرعية لا تحسب على المذاهب ، ولكن المعتبر هو قول أرباب المذاهب , وتفهمه أن الشيعة ليس لديهم قاعدة الصحيح في كتبهم , فإن كتب الشيعة الروائية جميعها قابلة للعرض والتدقيق والتمحيص والمراجعة , فما وافق كتاب الله وثبت صدوره عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بطريق معلوم سواء عن طريق أهل البيت عليهم السلام أو الصحابة المنتجبين رضوان الله عليهم قبل وما خالفه ضرب به عرض الجدار '' .
أقول : إني أتفاءل بتسليم الشيخ محمد عطية بأن الشيعة ليس لديهم قاعدة الصحيح في كتبهم ، وكتب الشيعة الروائية جميعها قابلة للعرض والتدقيق والتمحيص والمراجعة '' .وأسأله :
1 - هل علماء الشيعة كلهم على هذا الاعتقاد ؟ فإذا كانوا كلهم أو جلهم على هذا الاعتقاد فليثبت لنا ذلك بالأدلة .
2 أ- طلب منه بيان وسائل وطرق وموازين هذا التدقيق والتمحيص ...الخ .
3 - جاء في كلامه قوله : '' فما وافق كتاب الله وثبت صدوره عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بطريق معلوم سواء عن طريق أهل البيت عليهم السلام أو عن طريق الصحابة المنتجبين رضوان الله عليهم قبل وما خالفه ضرب به عرض الجدار '' . وهذا كلام جيد نتفاءل به في الجملة .
لكن هل الشيعة مستعدون للالتزام بالأصول الصحيحة المعتبرة في نقد الأخبار وبيان صحيحها من سقيمها من باطلها وكذبها .
فمن تلك الأصول أن رواية الكذابين والمتهمين بالكذب وأهل الفسق لا تقبل وروايات المجهولين والروايات المرسلة والمنقطعة والمعضلة لا تقبل وروايات الضعفاء في الحفظ وفاحشي الغلط لا تقبل , والروايات الشاذة والمنكرة لا تقبل .
ويعرف العلماء المعتبرون الحديث الصحيح بأنه رواية عدل تام الضبط متصل السند غير معل ولا شاذ وأدلتهم على ذلك الكتاب والسنة .
وهل الشيعة مستعدون للالتزام بالمنهج الصحيح في تفسير القرآن ومن ذلك تفسير القرآن بالقرآن وتفسير القرآن بالسنة وتفسير القرآن بأقوال الصحابة الذين نـزل القرآن بلغتهم وعرفوا أسباب النـزول وشاهدوا تطبيق الرسول وعاصروا نزول الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم .
وهل هم مستعدون للسير على المنهج الصحيح في التفقه في النصوص القرآنية والنبوية بحمل المجمل على المبين وحمل المطلق على المقيد ، والعام على الخاص ومعرفة الناسخ من المنسوخ وتقديم الناسخ على المنسوخ .
فإن كان الشيعة مستعدون للأخذ بهذه الأصول في نقد كتبهم وكتبنا فقد اختصرنا طريق الحوار الطويل بل وصلنا إلى ما نريده.
ثالثاً - قال ابن عطية :
'' إن أطروحة الشيخ العبيكان وكما قلتها في اتصال هاتفي مع الأستاذ عبد العزيز قاسم بعد المكاشفة بان لها أثراً ودوراً إيجابياً في وحدة المسلمين من جهة ودعم الوحدة الوطنية من جهة أخرى . ان بلاد التوحيد يتسع قلبها لكل موحد يؤمن بالله رباً وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً وبالكعبة قبلة وبالقرآن الكريم الذي برأه الله وضمن سلامته وصيانته من التحريف حيث يقول سبحانه وتعالى (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) والقائل بالتحريف يخالف شريعة السماء وقد اتفقت أقوال المذهب الشيعي المعتبرة على براءة القرآن وبراءتهم من ذلك القول وان قرآنهم قرآن سائر المسلمين ''.
أقول : لو كانت الشيعة في كل زمان ومكان يقولون مثل ما قاله هنا محمد عطية لما وجدت هذه الفجوة الكبيرة والهوة السحيقة بين أهل السنة والشيعة , فالشيعة الإمامية يكفرون أصحاب محمد وعلى رأسهم أبو بكر وعمر وعثمان ويكفرون أهل السنة .
وكتبهم في التفسير وفي الرواية والعقائد مشحونة بذلك .
وكتبهم في التفسير والرواية تصرح بأن القرآن قد حرفه الصحابة وزادوا فيه ونقصوا ولا سيما ما يتعلق في زعمهم بذم الصحابة وما يتعلق بالإمامة وأهل البيت .
وقد جمع النوري الطبرسي في إثبات تحريف القرآن كتاباً ضخم الحجم سماه ( فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب ) جمع فيه أكثر من ألفي رواية تنص على التحريف وجمع فيه أقوال جميع الفقهاء وعلماء الشيعة التصريح بتحريف القرآن الموجود اليوم بأيدي المسلمين حيث أثبت أن جميع علماء الشيعة وفقهاءهم المتقدمين والمتأخرين يقولون : إن هذا القرآن الموجود اليوم بين أيدي المسلمين محرف , انظر '' كشف الأسرار وتبرئة الأئمة الأطهار'' للسيد حسين الموسوي '' ص79 وانظر كتاب '' الشيعة والقرآن '' للشيخ إحسان إلهي ظهير وانظر الكافي للكليني (2/627-633) . فإن أردت أن ينجح الحوار وتتحد الأمة فعليك بالشجاعة والصراحة والاعتراف بواقع الشيعة وهو ما اعتقدوه ودونوه في كتبهم وتداولته أجيالهم واطلع عليه أهل السنة من أن الصحابة قد حرفوا القرآن وزادوا فيه ونقصوا , يابن عطية أرجو الابتعاد في الحوار عن إنكار البدهيات .
رابعاً - قال ابن عطية : '' إن الوحدة الإسلامية قادمة وما كلام هؤلاء الأعلام إلا نور على الدرب و دعم لحركة الحوار الوطني ليأخذ دوره الحقيقي وبعده العميق في توثيق الصلة والروابط بين أبناء المسلمين وأبناء الوطن الواحد '' أقول :
1- إن القاري لهذا الكلام يجد رغبة قوية من قائله في تحقيق الوحدة الإسلامية وثناء عاطراً على قيادة هذه البلاد الحكيمة وعلى العلماء الذي فتحوا صدورهم للحوار فينبغي شكرهم والتعامل معهم بكل صراحة ووضوح ولا يشك أحد في رغبة القيادة والعلماء الصادقة في إزالة أسباب الفرقة والاختلاف والفتن وهذا أمر يشاركهم فيه كل مسلم ناصح لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم ولا سيما علماء هذا البلد فإنهم والحمد لله دعاة إلى جمع الكلمة واجتماع الأمة كلها على كتاب الله وسنة رسوله ، وما أجمل ذلك اليوم الذي تزول فيه كل أسباب الفرقة والخلاف وتقوم على أنقاضها الوحدة الصحيحة التي يتعطش لها ويرنو إليها كل من دان بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم عقيدة ومنهجاً ودان بقول الله تعالى : '' فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلاً '' وبقول الله تعالى : '' وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله '' وبقوله تعالى : '' واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا '' وقوله تعالى : '' إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً لست منهم في شيء '' وقوله صلى الله عليه وسلم : '' تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك '' وغير ذلك من النصوص القرآنية والسنة النبوية التي تحث الأمة على الوحدة وتحذرهم من الفرقة وتذم أهلها وتتوعدهم بالعذاب الشديد والهلاك المبيد .
2- إن ابن عطية ليصف القرآن بأنه قد برأه الله وضمن سلامته وصيانته من التحريف ويستشهد بقول الله تعالى : '' إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون '' وهذا حق لا غبار عليه وهو واقع القرآن فلا يستطيع أحد أن يزيد في نصوصه وكلماته المعجزة حرفاً ولا يستطيع أن ينقص منه حرفاً ومن حاول ذلك فضحه الله وأخزاه . ولكن التحريف لمدلولاته ومقاصده قد حصل من بعض الفرق ولا سيما الشيعة ولا سيما في كتب تفسيرهم وكتب رواياتهم !!! ولكن الله الذي ضمن حفظ هذا القرآن بين هذا التحريف والتبديل من نصوص القرآن نفسه وعلى أيدي العلماء الربانيين .
ولا ينكر هذا إلا مكابر وأنا أتحمل المسئولية عن إثبات ما أقول .
3- وقول ابن عطية : '' والقائل بالتحريف يخالف شريعة السماء ... الخ.
أقول : ثم ما حكم من يدعي أن الصحابة حرفوه ويلعنهم ويكفرهم ؟!
أرجو من ابن عطية الإجابة على هذا السؤال بل أرجو الإجابة من كل من يحرص من الشيعة على الحوار ووحدة الكلمة بين أهل السنة والشيعة وغيرهم .
4- قول ابن عطية : وقد اتفقت أقوال المذهب الشيعي المعتبرة على براءة القرآن وبراءتهم من ذلك القول وأن قرآنهم قرآن سائر المسلمين '' .
أقول : لا يسلم لابن عطية دعوى اتفاق الشيعة فإن كتبهم المعتبرة ترد دعوى هذا الاتفاق وعلماء السنة المطلعون على ما في خبايا كتب الشيعة يردون هذه الدعوى الكبيرة . وعلماء الشيعة ومنهم الطبرسي الذي فتش كتبهم وفلاها صرح بإجماع علماء الشيعة على دعوى تحريف القرآن .
ولا نسلم بدعوى ابن عطية ولعل مرد قوله إلى عدم اطلاعه ، ومن علم حجة على من لم يعلم.إن خلاص الشيعة من هذه الفاقرة العظمى يكمن في اعترافهم بها وإدانة هؤلاء بما يستحقون من الأحكام العادلة .
هذا هو الموقف الصحيح الذي يجب على من يحرص على الحوار وعلى وحدة الأمة .
5- قول ابن عطية : '' إن الوحدة الإسلامية قادمة وما كلام هؤلاء الأعلام إلا نور على الدرب ودعم لحركة الحوار الوطني ليأخذ دوره الحقيقي وبعده العميق في توثيق الصلة والروابط بين أبناء المسلمين وأبناء الوطن الواحد '' .
أقول : يجب أن نجتهد جميعاً في تحقيق هذه الطموحات وندعمها بالصدق والصراحة في الأقوال والشجاعة في الأفعال وتحطيم العقبات التي تقف في وجه هذه الوحدة . وتلك العقبات الكثيرة هي : العقائد والأقوال والأعمال المخالفة لصريح القرآن والسنة فمن توجد عنده هذه المخالفات يجب أن يعترف بها في ضوء الكتاب والسنة وما كان عليه سلف الأمة التي زكاها الله في كتابه وزكاها رسول الله في سنته وشهد لهم عدول الأمة بالتزام نصوص الكتاب والسنة ونشرها والجهاد في إعلائها وهداية البشرية إليها .
فإن فعلنا ذلك تحقق ما نصبو إليه من وحدة الأمة وتوثيق الروابط المتينة بين المسلمين وبين أبناء هذا الوطن ونكون أسوة حسنة لغيرنا في سائر العالم الإسلامي وغيره .وللحديث بقية.
الجمعة 16 ربيع الأول 1427 - الموافق - 14 ابريل 2006 - ( العدد 15696).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هذا هو طريق الحوار الصحيح الموصل إلى الوحدة الإسلامية ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الفرقان :: Known to the islam :: الحـوار الشيعــي :: شبهات الشيعه وردها :: شبهات متفرقات-
انتقل الى: